اشتراك كاسبر
إحصاءبيئة

الشركات المتسببة في أكبر نسبة من التلوث البلاستيكي في العالم

أصدرت مؤسسة Changing Markets تقريرًا جديدًا يسرد أسوأ منتجي النفايات البلاستيكية في العالم، ويذكر التقرير الذي يحمل عنوان “Talking Trash: The Corporate Playbook of False Solutions” إنّ الشركات المعنية تتخذّ خطوات فعالة لعرقلة وتقويض التشريعات التي تهدف إلى معالجة أزمة النفايات البلاستيكية العالمية غير المسبوقة.

وبشكل خاصّ انتقد التقرير بشدّة الالتزامات الطوعية من أكبر منتجي البلاستيك في العالم والتي تُستخدم كتكتيك لعرقلة الحلول وتأخيرها بينما تُشتّت الحكومات والمستهلكين على حدٍّ سواء بالوعود الفارغة والحلول الزائفة.

من بين أكبر ثمانية منتجين للبلاستيك على كوكبنا، توجد خمس شركات أمريكيّة، وقد ركّز التقرير على الشركات التي أعلنت عن كمية البلاستيك التي تنتجها.

اعتبرت شركة كوكاكولا Coca-Cola الشركة ذات الأثر الأسوأ (أو البصمة البلاستيكية الأكبر) على وجه الأرض حيث تنتج 2.9 مليون طن من العبوات البلاستيكية سنويًا، بينما يأتي أكبر منافس لها شركة بيبسيكو Pepsico في المرتبة الثانية بـ 2.3 مليون طن، وتحتلّ شركة نستله Swizerland’s Nestlé السويسرية المرتبة الثالثة بـ 1.7 مليون طن.

يمضي التقرير في توضيح كيف نجحت الصناعة في الولايات المتحدة في إلقاء اللوم بشأن النفايات البلاستيكية على عاتق المستهلكين والسلطات بينما تستشهد بمعدّلات أعلى من إعادة التدوير كذريعة لإنتاج المزيد من البلاستيك.

في أوروبا تحاول الصناعة إضعاف وتأخير استراتيجية الاتحاد الأوروبي للحدّ من التلوّث البلاستيكي، كما اكتشفت نفس المشكلة في آسيا حيث اتّخذت الحكومة في الصين تحرّكات كبيرة، لكن ما لبثت أن قوّضتها الشركات. أمّا في اليابان لا يزال الشعب جاهلًا بكيفية تصدير النفايات البلاستيكية في البلاد أو حرقها. وقد تعرضت أمريكا الجنوبية وأوروغواي خصوصًا لانتقادات بسبب ضغوط الصناعات البلاستيكية، بينما في إفريقيا تتعرّض كينيا للاختناق بسبب النفايات البلاستيكية من الشركات التي تسعى إلى زيادة وجودها في القارة.

الشركات المتسببة في أكبر نسبة من التلوث البلاستيكي في العالم
الشركات المتسببة في أكبر نسبة من التلوث البلاستيكي في العالم المصدر ستاتيستا

اقرأ أيضًا أسباب فرض ضريبة على أكياس البلاستيك

للاطلاع على التقرير كاملًا حمّله من هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى