إحصاءاقتصاد

البلدان التي تواجه أكبر نقص في العمالة المحترفة

نظرًا لأن العولمة السريعة والتغير التكنولوجي قد غيّرا شكل سوق العمل في العالم، فقد أصبح نقص المهارات مشكلة متنامية للشركات.

يختلف حجم المشكلة اختلافًا كبيرًا بين الدول وهو واضح للغاية في آسيا. فكانت اليابان هي البلد الأكثر تضرراً، حيث كانت 89 بالمئة من الشركات تعاني من هذه المشكلة.

البلدان التي لديها أكبر نقص في العمالة المحترفة
البلدان التي لديها أكبر نقص في العمالة المحترفة

تصدرت اليابان الاستطلاع لعدة سنوات متتالية، حيث كانت واحدة من أوائل الدول الصناعية التي عانت بسبب شيخوخة سكانها وتراجع المشاركة في سوق العمل. مما اضطرها للانفتاح مؤخرًا أمام المزيد من المهاجرين.

ووفقًا لاستقصاء نقص القوى العاملة لعام 2018، نلاحظ أنّ الشركات في تركيا واليونان تعاني من هذه المشكلة بدرجة كبيرة لكنها لم تقترب من أرقام اليابان.

حيث تحتل تركيا المركز الثاني بنسبة 66% من الشركات التي تحتاج الخبرات غير المتوفرة في السوق، وهذا ما انعكس مؤخرًا على تسهيلات كبيرة في منح الجنسية التركية للمهاجرين وذلك بالتزامن مع الحرب الدائرة في سوريا، حيث حصل حوالي 100 ألف سوري على الجنسية التركية في العام الفائت معظمهم من أصحاب الشهادات الجامعية العالية.

من بين جميع دول أوروبا الغربية التي شملها الاستطلاع لدى ألمانيا أعلى معدل لنقص المهارات مع وجود 51 في المئة من الشركات التي تعاني منها.

قامت الصين بتحسين المعروض من العمال المهرة بشكل كبير منذ عام 2014، حيث انخفض معدلها من 24 في المئة إلى 13 في المئة. كما إن معدل النقص في المهارات في البرازيل قد انخفض من 63 في المئة إلى 34 في المئة.

البلدان التي تواجه أكبر نقص في العمالة المحترفة
البلدان التي تواجه أكبر نقص في العمالة المحترفة
الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق