إحصاءملحوظات سياسية

حصيلة عام 2018 للشهداء والجرحى الفلسطينيين

استشهد ما مجموعه 295 فلسطينيًا وأُصيبَ اكثر من 29,000 آخرين بجروح خلال العام 2018 على يد القوات الإسرائيلية. وهذا هو أعلى عدد من الشهداء الذين يسجَّلون في عام واحد منذ النزاع الذي شهده قطاع غزة في العام 2014، وأعلى عدد من المصابين منذ أن استهلّ مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية عمله على توثيق أعداد الضحايا في الأرض الفلسطينية المحتلة في العام 2005.

وسقط نحو 61% من الشهداء (180) و79 في المائة من الجرحى (اكثر من 23,000) في سياق مظاهرات ’مسيرة العودة الكبرى‘ التي تنظَّم بمحاذاة السياج الحدودي. وفي جميع أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة، كان 57 من القتلى وحوالي 7,000 من المصابين الفلسطينيين دون الثامنة عشرة من العمر. وكان ما لا يقلّ عن 28 من الفلسطينيين الذين قتلوا على يد القوات الإسرائيلية خلال العام 2018، من أعضاء حماس في قطاع غزة، و15 ممّن نفّذوا هجمات أو هجمات مزعومة ضد الإسرائيليين في الضفة الغربية.

وقُتل ما مجموعه 14 إسرائيليًا على يد فلسطينيين خلال هذا العام وأُصيبَ ما لا يقّل عن 137 آخرون بجروح.

في العام 2018، هدمت السلطات الإسرائيلية أو صادرت 459 مبنًى يعود للفلسطينيين في جميع أنحاء الضفة الغربية، ومعظمها في المنطقة (ج) والقدس الشرقية، وأغلبيتها الساحقة بحجة الافتقار إلى رخص البناء التي تصدرها إسرائيل، والتي يستحيل الحصول عليها تقريبًا.

تواصل الحصار البري والبحري والجوي الذي تفرضه إسرائيل على قطاع غزة بحجة المخاوف الأمنية، ولا يُسمح لسكانه بالخروج منه إلا على أساس استثنائي

جرى تحديد نحو 1.3 مليون من الناس في قطاع غزة، أو 68 % من سكانه، على أنهم يعانون من انعدام الأمن الغذائي في العام 2018

بينما ازدادت الاحتياجات الإنسانية في جميع أنحاء الأرض الفلسطينية المحتلة خلال العام 2018، طرأ تراجع ملموس على مستويات التمويل المطلوب لتنفيذ التدخلات الإنسانية: فلم يَجْرِ استلام سوى 221 مليون دولار من مبلغ قدره 540 مليون دولار طُلب في خطة الاستجابة الإنسانية للعام 2018.


مصدر https://www.ochaopt.org/content/2018-more-casualties-and-food-insecurity-less-funding-humanitarian-aid



الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق