الرئيسية / ثقافة / بروتوكول و ايتيكيت الاعلام الوطنية و النشيد في المسيرات و الوقفات الاحتجاجية

بروتوكول و ايتيكيت الاعلام الوطنية و النشيد في المسيرات و الوقفات الاحتجاجية

في طل خروج عشرات الالوف من الفلسطينين و العرب و غير العرب الى الشوارع، للتذكير بما جرّ وعد بلفور على الشعب الفلسطيني من كوارث وويلات، فإن هناك نقاط هامة ينبغي الاهتمام بها لحفظ احترام و هيبة العلم مثل:

– الاهتمام بأن يبقى العلم مرفوعا و لا يلامس الارض فذلك إهانة له و لمن يمثل.

– الا يخرج المواطن الى الشارع بعلم مهترئ او ممزق.

– الا يتم تداول العلم من يد ليد كخرفة او قطعة قماش، انما يتم في حالة نقله طيه، و من ثم تمريره حفاظا على هيبته و ما يمثل.

– الحرص على انه بعد انتهاء المسيرات بعدم رمي ( الانتباه للاعلام الصغيرة التي يحملها الاطفال) بعدم القاء الاعلام على قارعة الطريق. و على الجهات المنظمة و الشرطة في الشوارع متابعة ذلك للاهمية.

– الحرص على ان تخضع كل الاعلام للمقاييس الصحيحة كما وردت في القانون الاساسي الفلسطيني، و الالتزام بدرجة الالوان الصحيحة في القماش.

-اما النشيد الوطني، فيشجع ان يغنيه الجميع مع التسجيل او الفرقة العازفه. يمنع الكلام او الطعام او مضغ المسليات او العلكه خلال عزف النشيد.

– من المهم التوجه بانظارنا باتجاه العلم خلال عزف النشيد او مصدر العزف ان وجد. وضع الايدي اما على القلب او على جانبي الجسم، او على الاقل الوقوف بوضع الاستعداد.

– من المجدي تمرير هذه التعليمات للاطفال لتوعيتهم بأهمية احترام العلم و النشيد

((يندرج تحت هذه التعليمات أعلام كل الدول))

في الصورة علم كوكب الأرض كما أقرّته وكالات الفضاء العالمية

 

شاهد أيضاً

متى يخرج الشباب من بيوت أهلهم في أوربا

كشفت أرقام من يوروستات عن متوسّط العمر الذي يغادر فيه الشباب منازل آبائهم في أوروبا.

اترك تعليقاً