انفوغرافيك

لوس أنجلوس الأزحم عالميًا وموسكو أوربيًا

في العديد من العواصم الأوروبية، تعتبر ساعة الذروة كابوسًا حيث فترات طويلة من التأخير والانتظار.
وفقاً لأحدث مؤشر لحركة المرور العالمية INRIX، فقد كان لدى مدينة موسكو أسوأ الاختناقات المرورية في أوروبا مع ارتفاع معدل الوقت الذي يقضيه الناس في الازدحام المروروي إلى 91 ساعة في عام 2017.

أما في العاصمة البريطانية لندن يضيع الناس 74 ساعة سنويًا في الاختناقات المرورية، في حين بلغ إجمالي الوقت الضائع في العاصمة الفرنسية 69 ساعة.
الوضع أفضل بكثير في بعض العواصم أصغر في العاصمة. ليوبليانا عاصمة سلوفينيا ، هي مثال جيد. بلغ عدد سكان حوالي 500،000 نسمة ، وبلغ مجموع حالات التأخير بسبب ازدحام القمة في عام 2017 21 ساعة.

عالميًا احتلت لون أنجلس المركز الأول بعدد ساعات 102 ساعة، بينما تشترك موسكو مع نيويورك في المركز الثاني (91) ساعة، يليهما ساوباولو البرازيل (86) ساعة، ثم سن فرانسيسكو (79) ساعة

في تركيا، الوضع في العاصمة أنقرة أفضل بكثير من أكبر مدنها اسطنبول، حيث يفقد الناس 23 ساعة في مواصلاتها، بينما يقضي سكان اسطنبول بالمعدل 59 ساعة سنويًا في المواصلات. وبالنظر لعدد سكان اسطنبول الذي يتجاوز 16 مليون نسمة فإنّ هذا يعني أنّ بعض الناس يقضون حرفيًا ربع حياتهم في المواصلات.

هذا انفوغراف لمعدل الساعات الضائعة في الازدحام المروري في العواصم الأوربية

أسوأ الازدحامات المرورية في العواصم الأوروبية

مصادر 

http://inrix.com/

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق