اقتصاد

فنزويلا تشهد تضخمًا هائلًا

في بداية هذا الشهر أصدرت الجمعية الوطنية الفنزويلية التي تهيمن عليها المعارضة تقريرًا يبيّن أنّ معدّل التضخّم السنوي في البلاد زاد إلى 13779 في المئة العام الماضي. ويتوافق ذلك مع توقّعات صادرة عن صندوق النقد الدولي

المخطط البياني التالي يظهر أنّ معدّل التضخّم السنوي في فنزويلا سوف يكون أكثر من 13،800 بالمئة هذا العام.

على الرغم من أنّ فنزويلا غنيّة بالنفط، إلّا أنّها تفتقر إلى السيولة الأجنبيّة وتعاني من نقص حادّ في الغذاء والدواء. ولم تنشر الحكومة إحصائيات التضخم منذ 2015 وزعم النقّاد أنّها محاولة لإخفاء حجم المشكلة.

إنّ عملة فنزويلا لا قيمة لها تقريبًا، وهي حقيقة يمكن رؤيتها بوضوح حيث أنّ فنجان قهوة كان يكلّف ألفي بوليفار قبل عام. أمّا اليوم سيكلف 200،000.

نشاهد في قائمة الدول العشرة التي تشهد أعلى معدّلات تضّخم ليس فقط دول منهارة أو فقيرة، بل دول تقود الاقتصاد العالمي مثل الولايات المتّحدة واليابان وألمانيا وروسيا، بالإضافة لأكثر الدول نماءً كالهند وتركيا

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق