مدونة ملحوظة

مدوّنة شخصيّة لـ راغب بكريش تحوي مقالات إحصائيّة وتربويّة وترجمات

أجوبتي في كورا Quora

ما حقيقة أن هناك إتفاقية وقّعت عليها تركيا منذ 100عام و ستنتهي عام 2023، وما أهمية هذه الإتفاقية و تأثيرها على سوريا؟

بالتفتيش في نصوص المعاهدة، المكونة من 143 مادة، موزعة على 17 وثيقة ما بين “اتفاقية” و”ميثاق” و”تصريح” و”ملحق”، نجد أنه لا يوجد نص أو بند يحدد مدة انتهاء المعاهدة، ولا يوجد في نصوص المعاهدة أيضاً ما يفيد بأنها منعت تركيا من التنقيب على النفط أو تحصيل الرسوم من السفن المارة عبر مضيق البوسفور.

ونصت المعاهدة على تنظيم استخدام المضائق المائية التركية وقواعد المرور والملاحة فيها زمن الحرب والسلم، واحتوت نصوصا تحدد شروط الإقامة والتجارة والقضاء في تركيا، وإعادة النظر في وضعية الدولة العثمانية ومآل الأراضي التي كانت تابعة لها قبل هزيمتها في الحرب العالمية الأولى خلال 1914-1918.

أبطلت المعاهدة العمل بـ”معاهدة سيفر” وبنودها المجحفة بحق الدولة العثمانية، وأسست لما عُرف لاحقا بـ”الجمهورية التركية” العلمانية بعد إلغاء نظام الخلافة الإسلامية، ورسمت حدود اليونان وبلغاريا مع الدولة التركية التي حافظت على ضم اسطنبول وتراقيا الغربية، وتضمنت بنودا تتعلق بتقسيط ديون الدولة العثمانية.

وقضت المعاهدة بتخلي تركيا عن السيادة على قبرص وليبيا ومصر والسودان والعراق وبلاد الشام، باستثناء مدن كانت تقع في سوريا مثل أورفا وأضنة وغازي عنتاب وكلس ومرعش، وبتنازل الدولة العثمانية عن كافة حقوقها السياسية والمالية المتعلقة بمصر والسودان اعتبارا من نوفمبر/تشرين الثاني عام 1914.

ومن المؤكد أن تركيا اليوم تنقّب عن النفط، لكن لم يمنعها أحد من التنقيب عن النفط، وكذلك تنقب عن الغاز والتوترات بشأن الغاز جديدة ولا علاقة لها بالتنقيب عن النفط، إنما بسبب الخلاف على الحدود البحرية وكذلك بسبب مشكلة تقسيم قبرص.

أما حديث البعض عن أن الاتفاقيات الدولية ملزمة بـ 99 عاما أمر غير صحيح وهذا الرقم يشار إليه في العادة للامتيازات الدولية التي تمنحها بعض الحكومات لبعض الأشخاص أو الشركات مثل اتفاقيات استخراج النفط وغيرها.

وقد ظنّ البعض أن الرئيس أردوغان يشير إلى انتهاء مدة المعاهدة بسبب إشارته المتكررة إلى عام 2023 وبأنه سيكون عام مميز للجمهورية التركية، وهذا الأمر في الحقيقة ليس له علاقة بالمعاهدة إنما مجرد رمزية للمناسبة المئوية ويستخدمها كل زعماء العالم والمنظمات وعشاق الفن والرياضة فيقولون في الوقت الفلاني سيمر على ولادة الموسيقار فلان 300 عام وتجرى المهرجانات بهذه المناسبة.

وهناك أمر آخر يبدو بدهياً وهو أن المعاهدة وقعت في 1923 واذا أضفنا لها 99 يصبح المجموع 2022 وليس 2023 وهو العام الذي يشير إليه اردوغان في خطاباته وكذلك الشائعات الواتسآبية.

مصادر

معاهدة لوزان 2.. اتفاقية مهدت لتأسيس الجمهورية التركية

معاهدة لوزان – المعرفة

تعرف على تفاصيل معاهدة لوزان – المرسالحقيقة انتهاء معاهدة لوزان والسماح لتركيا باستخراج النفط

ما حقيقة أن هناك إتفاقية وقّعت عليها تركيا منذ 100عام و ستنتهي عام 2023، وما أهمية هذه الإتفاقية و تأثيرها على سوريا؟

ما حقيقة أن هناك إتفاقية وقّعت عليها تركيا منذ 100عام و ستنتهي عام 2023، وما أهمية هذه الإتفاقية و تأثيرها على سوريا؟

اترك ردا

مدرّس رياضيّات مدوّن سوري