الحدودساخر

خمسة حقائق عن مملكة الجبل الأصفر ألَّفناها لكم لأنَّ باقي الإعلاميين ليسوا أحسن منا

تنويه: هذا المقال ساخر

منذ إعلان قيام مملكة الجبل الأصفر حتى باتت حديث الساعة، وجاءت سيرتها على لسان كلِّ إعلاميٍّ في المنطقة رغم أنَّنا لا نعلم عنها أيَّ شيءٍ. لكنَّ اقتصار ما يُنشر على الحقائق والحصول على معلومات مؤكدة وموثوقة أمورٌ ثانويَّة في مهنة الإعلام، وعدم وجودها لا يعني أبداً منع الإعلاميِّ من الحديث في أيِّ موضوعٍ يريد طالما أنَّه يمتلك مخيلةً واسعة يمكن الاعتماد عليها.

ولأنَّ الإعلام الجاد ليس أحسن من كتاب الحدود بشيء، قرَّرنا نشر خمسة حقائق عن مملكة الجبل الأصفر، لا نعلم ما هي حتى هذه اللحظة نظراً لتأليفنا لها الآن، والزَّمن كفيلٌ بكشف المزيد من المعلومات عن الدولة حديثة العهد، وبالتأكيد سنصيب في واحدةٍ منها على الأقل.

۱. هوية الملك سر:
ينصُّ دستور مملكة الجبل الأصفر أنَّ هوية ملكها سرٌّ لا يعرفه سوى أصحاب المناصب العليا في الدولة، الذين بدورهم يتواصلون معه من وراء حجاب دون أن يرونه شخصياً، أما عوام النَّاس فيمكنهم الإشارة إليه بـ”سمو الملك أطال الله في عمره”.
وتشير المادة ۲٤٥ من دستور البلاد إلى معاقبة من يعرف اسمه بالنَّفي إلى سجن آزكابان، لتقوم الديمينتورز هناك بتقبيله وامتصاص روحه لينسى الاسم.

۲. الاشتراك في قناة الدولة على يوتيوب شرطٌ للحصول على جنسيتها:
إضافةً لحسن سيرة وسلوك مقدِّم الطلب وأن يكون عربياً مسلماً، يشترِطُ الحصول على جنسية مملكة الجبل الأصفر اشتراكاً في قناة الدَّولة على يوتيوب وإثباتاً على مشاهدة ما لا يقلُّ عن أربع ساعاتٍ من الفيديوهات دعماً لاقتصاد الدولة التي تشكِّل عائدات إعلانات يوتيوب ۱٥٪ من ناتجها المحلي الإجمالي.
كما تشمل مفاهيم المواطنة الصالحة في الدَّولة دَعم قناتها بالاشتراك وضغط زرِّ التنبيهات كي لا يفوت المواطن أيَّ جديد ومشاركة الفيديوهات التي تعجبهم مع الأصدقاء، تحقيقاً لرؤية ۲۰۳۰ للوصول إلى خمسة مليون مشاهدة على كلِّ فيديو.

۳. تعتمد مملكة الجبل الأصفر على تويتر لتنظيم الحياة السياسية
ينصُّ قانون انتخابات الجبل الأصفر على أنَّ إجراء الاستفتاءات الشعبية واختيار المواطنين لأعضاء مجلسي العموم والشيوخ سيتم من خلال التصويت عبر تويتر وفيسبوك، توفيراً للنفقات وتسهيلاً لعملية عدِّ الأصوات. وتعتبرُ حساباتُ الوزارات والمراكز الحكومية والدوائر الرسمية على تويتر مقراتٍ رسميةٍ لها، يمكن للمواطنين إجراء معاملاتهم فيها بإرسال “دي إم” للحساب المختص، ويتم تداول السلطة من مسؤولٍ لآخر بنقلِ كلمة السرِّ إليه.

٤. بحوزة مملكة الجبل الأصفر رقمين قياسيين عالميِّين
سجَّلت المملكة رقماً قياسياً بأقل عدد سكانٍ لدولة في العالم، فلم يُكشف عن وجود أيِّ مواطنٍ باستثناء رئيسة الوزراء نادرة ناصيف، المشكوك بامتلاكها جنسية الجبل الأصفر أساساً. كما سجَّلت رقماً قياسياً آخر كأسرع دولة تحطِّم رقماً قياسياً بعد إعلان قيامها.
لكن من المرجَّح أن تخسر الدولة رقمها القياسي الأوَّل في حال نفذَّت خططها لاستقدام اللاجئين والنازحين من العالم العربي إلى أراضيها وتوطينهم.

٥. الماسونية وراء تمويل إنشاء الدولة:
أنت مخطئٌ إن اعتقدت أنَّ المقال سينتهي دون ذكر الماسونية، فلا يوجد أمرٌ غامضٌ في عالمنا اليوم إلا وتكون هذه المنظمة خلفه. وليس الغموض وحده ما يثبت ضلوع الماسونية العالمية في إنشاء هذه الدولة، فالجبل، وهو الجزء الأوَّل من اسم الدَّولة، يشبه شكل الهرم، أمَّا سبب اعتماد الأصفر لوناً لهذا الجبل فيدلُّ على ارتباطه بشخصيات مسلسل عائلة سمبسون الصُّفر، ومن المستحيل أن تكون مصادفة.

نٌشر هذا المقال في شبكة الحدود بتاريخ 10-09-2019

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق