بيئةملحوظات طبية

أين يؤدي التلوث الناتج عن حركة المرور إلى ربو الأطفال

كشفت دراسة نُشرت في المجلة الطبية The Lancet أن أربعة ملايين طفل يصابون بالربو كلّ عام نتيجة لتلوث الهواء الناتج عن حركة المرور، أي ما يعادل 11000 حالة جديدة في اليوم. ومما يدعو إلى القلق، أنّ معظم الحالات الجديدة تحدث في البلدان التي تقلّ فيها مستويات تلوث الهواء عن الحدود التي وضعتها منظمة الصحة العالمية والتي تشير إلى أن الأبخرة الناتجة عن المركبات أكثر ضررًا مما كان يعتقد سابقًا.

البلدان التي تعاني من مستويات عالية من تلوث الهواء مثل الصين والهند ليست أسوأ المتضررين بحالات ربو الأطفال الناجمة عن تلوث الهواء نتيجة حركة المرور.
في الواقع، سجّلت الكويت أعلى معدل انتشار حيث سجلت 550 حالة جديدة لكل 100،000 طفل كلّ عام. جائت بعدها الإمارات العربية بـ 460 حالة، واحتلت كندا المركز الثالث بحصولها على 450 حالة سنوية جديدة.
يوفر الرسم التوضيحي التالي لمحة عامة عن الوضع في مجموعة مختارة من البلدان.

لنحميل التقرير من هنا

مواد داعمة

المصدر
https://www.thelancet.com/journals/lanpla/article/PIIS2542-5196(19)30046-4/fulltext#seccestitle10

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق