اشتراك كاسبر
أجوبتي في كورا Quoraالرياضياتتعليم

كيف أبدع في الرياضيات؟

لديّ ولد عمره 10 سنوات (أحمد) وآخر عمره 8 سنوات (أنس)

أنس يحبّ الرياضيات ونظنّه مبدعًا فيها أكثر من أحمد رغم أنّ علامات أحمد في المدرسة أفضل من علامات أنس.

أعطِ لأنس مهامّ حسابية فينجزها ذهنيًا، وهو يعرف الضرب والقسمة والأسّ والعدد الأوليّ.

في المسائل اللفظية يجد صعوبة في تفسير المطلوب.

صديقي لديه ولد عمره 7 سنوات (وليد)

وليد وبفضل تدريب والده المتواصل له، الآن يستطيع حلّ معادلة من الدرجة الأولى وحساب زوايا المثلث وإجراء عمليات ضرب طويلة، أنا أرى أنّه مبدعًا في الرياضيات بدرجة تفوق أنس كثيرًا.

لنأتي للتحليل

لو نظرنا إلى أنس وأحمد لقلنا إنّ إتقان الرياضيات (وفي هذه المرحلة نغامر بقولنا رياضيات رغم أنّ ما يمارسونه هو فقط الحساب) بسبب موهبة فطرية جاءت معه منذ الولادة.

لكن عندما نضيف وليد للمعادلة سنضطر لتغيير رأينا، لأنّ الواضح جدًا أنّ سبب تفوّق وليد هو التدريب اليومي الكثيف، حتى إني أغفلت معلومة وهي أنّ معلومات أنس عن الأعداد الأولية والمربّعات والمكعبات مثلًا لم يخترعها بنفسه ولم تأتيه بالفطرة بل علّمته إياها بنفسي.

إذن أين الموهبة وأين الفطرة؟

لن أظلم الموهبة وأقول إنّ بلا أثر وليست تعود بأيّة فائدة، بل سأقول إنّ لدى وليد وأنس استعداد فطري أوّلي لتقبّل الرياضيات، لكن العبء الأكبر يقع على عاتق الشخص نفسه (وعائلته في حال كان طفلًا) أي مقدار التدريب الذي تلقّاه ومقدار الممارسة التي مارسها.

كانت علاماتي في المدرسة في الرياضيات دومًا تامّة، لكن كنتُ أمارس الرياضيات أكثر من أيّة مادّة أخرى، بالطبع لو لم يكن لديّ استعداد فطري لتقبّل الكمّ الكبير من الملل والتجريد لم أكن لأستطيع ممارسة الرياضيات، كنتُ أبحث وأحلّ أي مسألة أجدها أمامي، وكانت كتبي تهترئ، وأحاول في كلّ سنة أن أنجز عددًا قياسيًا من المسائل، في ذلك الوقت لم يكن متوفّرًا الإنترنت فكنتُ أستعين بأسئلة الامتحانات للمدارس الأخرى عبر بعض الأصدقاء من أجل زيادة كمية المسائل التي أحلّها، في الطريق وأنا أمشي أحاول بناء علاقات بين الأعداد التي تظهر أمامي على لوحات السيارات.

جعلتُ الرياضيات أسلوب حياتي، وأنا الآن مدرّسًا للرياضيّات، أستخرج مسألة من كلّ شيء حرفيًا، أمامي ساعة حائط، هيّا احسب قياس الزاوية بين عقرب الدقائق وعقرب الساعات، لكن في غرفة أخرى لدينا ساعة رقمية، حسنًا لا تخف لدينا مسألة مناسبة، افرض أنّ الساعة هذه ليست حقيقية بل هي خيال للساعة الحقيقة المعكوس عبر مرآة شاقولية، الآن احسب كم سيكون الوقت بعد ثلاثين دقيقة، ذهبنا إلى حفلة عيد ميلاد صديق، يحضر الحفلة ثلاثون شخصًا، احسب احتمال أن يكون أحدهم قد ولد بنفس هذا اليوم، ونحن نقطّع الكعكة ما هو أقلّ عدد من الحركات اللازمة لتقطيعها إلى 32 قطعة… هل تريد المزيد؟

في النهاية ألخّص كل ما سبق بما فيها جواب سؤالك بكلمة واحدة هي الممارسة، وإن شئت قُل التدريب.

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى