اقتصاد

أين يأخذ العمال أدنى الأجور في صناعة الملابس

ليس سراً أن العمال في صناعة الملابس يجب عليهم تحمل ظروف عمل سيئة ومستويات منخفضة للغاية من الأجور في العديد من البلدان النامية.

قام تقرير صادر عن مركز ستيرن للأعمال وحقوق الإنسان بجامعة نيويورك بتحليل الموقف مع التركيز بشكل خاص على الاقتصاد الأسرع نمواً في إفريقيا – إثيوبيا.

في سعيها لجذب الاستثمارات الأجنبية كانت إثيوبيا تعطي أقل أجر أساسي من أي دولة منتجة للملابس بواقع 26 دولارًا شهريًا فقط.

تعمل العديد من أشهر ماركات الملابس في العالم بما في ذلك H&M و PVH في توظيف آلاف العمال في إثيوبيا.

لقد وجد التقرير أنه على الرغم من أن قادة البلاد يحرصون دائمًا على استعراض مشاريع مثل مجمع حواس الصناعي الجديد على بعد 225 كم جنوب أديس أبابا فإنّ الواقع القاسي هو أن عمال الملابس الإثيوبيين لا يمكنهم إعالة أسرهم.

الأجور الشهرية أعلى ولكن لا تزال منخفضة للغاية في بنغلاديش وميانمار عند 95 دولار.

اقرأ أيضًا العمال المكسيكيون الأكثر عملاً خلال السنة والأتراك الأكثر أسبوعيًّا

في فييتنام وكمبوديا يحصل العاملون في قطاع الملابس على رواتب مقدارها 180 دولارًا / 182 دولارًا شهريًا.

بينما تصل الأجور في الصين إلى 326 دولارًا.

ومن بين جميع الدول الواردة في التقرير كان لدى تركيا أعلى حدّ أدنى شهري للأجور لعمال صناعة الملابس لديها بقيمة 340 دولار في الشهر (2000 ليرة تركية).

اقرأ أيضًا اللوكسمبورغ الأعلى في معدّل الرواتب

أين يأخذ العمال أدنى الأجور في صناعة الملابس
أين يأخذ العمال أدنى الأجور في صناعة الملابس

صناعة النسيج والملابس في تركيا

لتركيا تاريخ طويل في صناعة النسيج التي يعود تاريخها إلى الإمبراطورية العثمانية، وهي دولة مهمة في صناعة النسيج والملابس العالمية.

في عام 2017 احتلت البلاد المرتبة الخامسة كأكبر مصدر للمنسوجات في جميع أنحاء العالم، حيث تمثّل حوالي 4 في المئة من جميع الصادرات. كما لا تزال الصناعة في نموّ متواصل حيث ارتفعت قيمة كل من المنسوجات والملابس المصدّرة بأكثر من الضعف منذ عام 2000.

وهناك نسبة كبيرة من منتجات المنسوجات والملابس التي تغادر تركيا تصل إلى مواقع داخل أوروبا، مثل ألمانيا والمملكة المتحدة واسبانيا وايطاليا، في عام 2016 استقبلت هذه البلدان الأربعة مجتمعة ما يزيد عن 10 مليارات دولار من الصادرات النسيجية التركية.

الوسوم
إغلاق