بيولوجيملحوظات طبية

الدول الأكثر إجراءًا للعمليّات القيصريّة

وجدت دراسة نشرتها مجلة لانسيت في 13 تشرين الأول/ أوكتوبر 2018 أنّ اللجوء للعمليّات القيصريّة يتزايد باطّراد في جميع أنحاء العالم.

وقد وصف الخبراء وتيرة النمو هذه بـ “المقلقة”

في مطلع القرن كانت 12 في المئة من الولادات العالمية تتم عن طريق القسم C وبحلول عام 2015، ارتفعت هذه النسبة إلى 21 في المئة.

اقرأ أيضًا قوانين الإجهاض حول العالم إنفوغرافيك

يقول الأطبّاء إنّه في العديد من الحالات لم يكن إجراؤها مبرّرًا. وتؤكّد وجهة النظر هذه منظّمة الصحة العالمية التي تشير إلى أنّ 10 إلى 15 في المائة من جميع الولادات تتطلّب العمليّة القيصريّة فقط.

بالتأكيد إنّ الجراحة تنقذ حياة الكثير من الأمّهات، إلا أنّ هذا لا يعني أنّ العمليّة ليس لها مخاطر وآثار جانبيّة، خاصّة فيما يتعلّق بالولادات التالية.

يظهر المخطّط التالي أعلى الدول استخدامًا للعمليّات القيصريّة، ومن الواضح عدم ارتباط ارتفاع هذا المعدّل بمستوى غنى الدولة، وبنفس الوقت هناك دول بالكاد تظهر، والسبب بلا منازع هو الفقر وعدم وجود الإمكانيّات الطبّيّة مثل دولة جنوب السودان التي لديها 0.6 % من الولادات عبر القيصريّة فقط.

اقرأ أيضًا خريطة العالم وفقاً لقوانين الإجهاض

دولة غنية مثل كوريا لديها أكثر من 38% من الولادات القيصريّة، وكذلك الولايات المتّحدة الأمريكيّة لديها 33% من الولادات القيصريّة.

من أهمّ أسباب ارتفاع معدّلات الولادات القيصريّة على مستوى العالم هو ازدياد عدد النساء اللاتي يلدن في مؤسّسات طبّيّة حديثة (مستشفيات، مستوصفات ..الخ) بدلًا من الولادة في المنزل. وهو ما يشكّل 66% من الزيادة العالميّة.

ومن الأسباب الأخرى، خوف النساء من ألم الولادة، ممّا يدفعهنّ لطلب الولادة عبر القيصريّة، إضافةً إلى مخاوف بعض النساء بشأن الحياة الجنسيّة المستقبليّة التي يعتقدن أنّها ستتضرّر بفعل الولادة الطبيعيّة.

شملت الدراسة 169 بلدًا تجري فيها 98.4% من ولادات العالم.

الدول الأكثر إجراءًا للعمليّات القيصريّة

المصدر https://www.thelancet.com/journals/lancet/article/PIIS0140-6736(18)31928-7/fulltext

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق