ملحوظات سياسية

قضايا باكستان

في بداية الحرب على الإرهاب بعد أيلول 2001
قال برويز مشرف الرئيس الباكستاني آنذاك مبرراً تأييده لجورج بوش: لدى باكستان ثلاث قضايا جوهرية هي (النووي، كشمير، طالبان*) و سنتخلى عن واحدة للحفاظ على الاثنتين الباقيتين.
هل تدرون كم قضية جوهرية لدى تركيا؟
أظن أنها أكثر من قضايا باكستان!

——-
حاشية*
كانت باكستان إحدى ثلاث دول فقط في العالم تعترف بطالبان و تدعمها؛ و الدولتان الباقيتان هما السعودية و الإمارات.

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق