اشتراك كاسبر
أدب

قصيدة في مدح “المجدرة” – ماهر خيّال

هي أكلة لذيذة و نادرة.. لريحها يستسلم الجبابرة
يذوقها الفقير و القياصرة.. في نصف ساعة تكون حاضرة
في عدسها يذوب كل برغل.. حباً كأنها الفتاة الطاهرة
و الرز يطلب وصلها في سره.. يرنو لعينيها الحسان اﻵسرة
يتقطع البصل الشهي شرائحاً.. يشتاق أن تقليه أيد ماهرة
وكأنها قصعاتها أرض الوغى.. فملاعق مصطكة متناحرة
و يهيم عيران الغنم في حبها.. فتراه مسكوباً يميناً ميسرة
هي أكلة كل ابن آدم ذاقها.. إلا الذين حياتهم في البهورة
لا تحزني يا أم عدس غامق.. فحياة كل الناس شبه مجدرة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى