تصحيح الحقائق

إشاعة اغتيال الأسد

تنتشر كل فترة إشاعة عن اغتيال الأسد أو إصابته، ويتفنّن ناشرو الإشاعة في صياغة الخبر الجديد، و الهدف في كل مرة نفسه وهو جلب الزيارات إلى الموقع صاحب الإشاعة.

الإشاعة هذه المرّة كما وصلتني عبر الواتسآب :

 

أولاً دقق في كل الكلمات المشار إليها في الصورة بالمستطيلات الحمراء.

ثانياً جلبت لكم روابط الموقعين المذكورين في الخبر وأحدهما باللغة الفرنسية والآخر باللغة الإنكليزية. وإن لم تكن الترجمة التلقائية تعمل لديكم ابحث في الصور المرفقة بكل خبر، فإنّ خبر كهذا من المستحيل عدم إرفاق صورة له حيث من المعروف أنّ الحرب السورية الآن هي الحرب الأكثر توثيقاً في التاريخ.

موقع لوبوان من هنا  http://www.lepoint.fr/

موقع نيوز ون من هنا https://newsone.com/

تفنيد الخبر من هنا http://www.raghebnotes.com/?p=1520/

مدونة ملحوظة

 

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق