ملحوظات سياسية

مؤتة وداريا

معركة مؤتة

مدونة ملحوظة

عمليّاً تُعدّ نتيجة معركة مؤتة (هزيمة للمسلمين) فقد انسحبوا “تكتيكيّاً” و لم تُستأنف المعركة.
وأحداث المعركة ثابتة في كتب التاريخ، إضافة إلى أنّ المسلمين في المدينة المنوّرة لم يستقبلوا المقاتلين العائدين استقبال المنتصرين بل رموهم بالحجارة، حتّى أعلن الرسول صلّى الله عليه وسلّم أنّهم ليسوا فارّين. مدونة ملحوظة


في الكثير من كتب التاريخ الإسلامي وكتب التاريخ في المدارس نجد أنّ مؤتة تُصنّف بين المعارك التي انتصر فيها المسلمون، لماذا؟
كان عدد الجنود المسلمين 3000، وعدد جنود الروم والغساسنة 200000 أي مقابل كلّ جندي مسلم 66 جندي عدوّ.
عدد شهداء المسلمين 12 موثـّـقة أسماؤهم(*)
عدد قتلى الرومان 3350 مدونة ملحوظة
من نتائج هذه المعركة كسر أسطورة الرومان وفتح الطريق أمام معارك لاحقة معهم أدّت لفتح بلاد الشام وغيرها.
أيضاً حفظت ماء وجه المسلمين ومنعت تطاول القبائل والممالك المجاورة عليهم، حيث أنّ المعركة برمّتها كانت بسبب قتل الغساسنة لرسول النبيّ محمّد صلّى الله عليه وسلّم وهي جريمة خطيرة.

داريّا

مدونة ملحوظة
7000 برميل
1400 يوم حصار
700 مقاتل
كلّ مقاتل حصّته 10 براميل وزن البرميل 300 كغ من TNT والسماد الآزوتي والمسامير الحديديّة، عدا بقيّة أنواع القذائف. مدونة ملحوظة
خسائر النظام على تخوم داريا 4873 جندي من الحرس الجمهوري
هذا الخروج من داريّا لا يشابهه في التاريخ سوى انسحاب خالد بن الوليد من مؤتة.

مصدر1 مصدر2

مصدر الخريطة أطلس التاريخ الإسلامي شوقي أبوخليل

مدونة ملحوظة

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق