سونديلز

تقنيات وصعوبات مزامنة الترجمة في الأفلام

إنّ كلًّا من الترميز الزمني Time-code، والختم الزمني Time-stamp ، والتنظيم Spotting هي أجزاء مهمّة ومتكاملة في عمليّة ترجمة ملفّات الفيديو (والصوت)، كما أنّه غالبًا ما يُخلَط بين هذه المفاهيم الثلاثة، والحقّ يُقال إنّها عمليّات متشابهة كما أنّها متداخلة ومتلازمة مع بعضها رغم أنّ كلّ منها له مكانه ودوره الخاصّ.

شرحنا في مقالٍ سابق أوّل هذه العمليّات وهو الترميز الزمني، وسنكمل الآن شرح العنصرين التاليين وكيف يمكن العمل عليها جميعًا لإنجاز فيديو مترجم باحترافية عالية.

ما أهمّيّة عمليّات مزامنة الترجمة؟

تشكّل العمليّات الثلاثة السابقة معًا ما نسمّيه “مزامنة الترجمة” وهي بعبارات بسيطة: إضافة معلومات التوقيت للترجمة المكتوبة أسفل الفيديو لتظهر مع الصوت الصحيح وحركات الشفاه تمامًا. ما هو نوع المعلومات التي تتم إضافتها، بالإضافة إلى كيفية إضافتها ، هو ما يجعلها مختلفة.
إنّ كيفيّة إضافة كلّ جزء من المعلومات عبر العمليّات الثلاثة ومكان إضافتها هو ما يجعلها مختلفةً عن بعضها، ونذكّرك بأهمّيّة الاطلاع على المقال السابق حول الترميز الزمني كي تستطيع فهم المصطلحات التي سترد هنا.

الختم الزمنيّ

نقصد بالختم الزمني الذي يُعرف بأحد المصطلحين الإنكليزيين Time-Stamps أو Timing markers إدراج الوقت ضمن ملفّ الترجمة، وذلك بأسهل صيغة معروفة لدينا وهي الدقائق متبوعةً بالثواني بحيث يفصل بينهما نقطتان عموديّتان كما في المثال:لاحظ الأرقام باللون الأحمر، إنّ الرمز [00:00] يعني بداية الفيديو، والرمز [00:11] يعني أنّ بيتر يتكلّم في الثانية 11 بعد بدء الفيديو وهكذا. وهنا اعتمدنا في هذا المثال على ختم الوقت بأختام جديدة كلّما بدأ أحد المتحدّثين بالكلام، أي عندما يتغيّر المتحدّث.
لكن هناك عدّة طرق لاستخدام الختم الزمنيّ، مثلًا يمكن أن ندرج ختمًا زمنيًّا في بداية أو نهاية كلّ سؤال في مقابلة، أو في كلّ مرة يظهر فيها شخصٌ جديد في المشهد، أو لا نعتمد على أيّ من التقسيمات السابقة ونعتمد فقط على إدراج ختم زمني وفق فواصل زمنيّة متساوية، مثل:إنّ ايّة طريقة في إدراج الختم الزمني تؤدّي إلى نفس النتيجة وهي مساعدة البشر عمومًا في الوصول إلى لقطات محدّدة ضمن ملف الفيديو أو الصوت من أجل عرضه أو تحريره سواءً من قبل المحّررين أو المنتجين أو حتى المحامين الذين يستعرضون شهادات الشهود في المحكمة.
وكلّ ما سبق يمكن الوصول إليه عبر تحديد الدقائق والثواني ولا داعِ لطريقة أكثر دقّة.

الترميز الزمني

يُعدّ الترميز الزمني أكثر دقّة من الختم الزمني، لأنّه لا يشير إلى الدقيقة والثانية فحسب، بل يحدّد الإطار بالضبط [نذكر أنّ الفيديو مكوّن من تتابع صور ثابتة تُدعى إطارات بمعدلّ 20-30 إطار كلّ ثانية]
تلزم هذه التقنية لمجرّري الصوت ومحرّري ترجمة الأفلام لمزامنة حركة الشفاه مع ظهور الترجمة النصّيّة وكذلك في عمليّات المونتاج الدقيقة التي تتطلّب إدراج تسميات توضيحيّة.

التنظيم

يقوم برنامج Spotting بتجميع الرموز الزمنية وتنسيقها خصيصًا لخدمات الترجمة المصاحبة للفيديو وهذا يعني أنه يجب أن تكون الأختام الزمنية صحيحة وكذلك الرموز الزمنية دقيقة للغاية.
في المثال التالي لاحظ تنسيق ملف SRT الذي يحوي ترجمة مقطع فيديو:
لاحظ أن هذا الملف يحتوي على رموز زمنية لكلٍ من الوقت الذي يجب أن تظهر فيه الترجمة ومتى يجب أن تختفي، وأن تلتزم بتجزئة مُحكَمة. كما أنه يؤدي إلى تقسيم الملفّ الصوتي إلى أقسام أصغر.

كيف يمكن أن يحدث الالتباس؟

أهمّ سبب للالتباس هو تشابه العمليّات الثلاثة السابقة، فحيث إنّ التنظيم spotting هو عمليّة مركّزة وخاصّة من الترميز الزمني Time-coding نستطيع أن نجد فرقًا أساسيًا بين النوعين، وهو أنّ التنظيم spotting يُستَخدَم في مشاريع الترفيه، بينما يُستَخدَم الترميز الزمني في مشاريع التعليم الإلكتروني.
ومن المتاعب الأخرى التي قد تواجهنا أثناء استيراد قوائم جاهزة للتوقيت، ثمّ العمل على تعديلها للتناسب مع عروض الشرائح powerpoint مثلًا أو الرسوم المتحرّكة التي ضبط أصواتها بالشكل الصحيح، هو أنّ إطارات هذه القوائم لا يمكن أن تتطابق مع إطاراتنا والحديث هنا عن فوارق زمنيّة ضئيلة من مرتبة الميلي ثانية، إلا أنّها ستشكل فارقًا في النهاية.

إذن ، كيف تتأكد من حصولك على الخدمة المناسبة لمشروعك؟

هناك ثلاث طرق للقيام بذلك:
1. العمل مع مصدر احترافي مثل سونديلز. تذكر أنّ رمزًا زمنيًا واحدًا بتنسيقٍ خاطئٍ، أو فاصلة إضافيّة، أو مسافة زائدة في مكانٍ ما، أو رمزٍ زمنيّ خارج نطاقه، واحدًا فقط من هذه الأخطاء سيجعل من مشروعك عديم النفع، وسيكون إصلاح هذا النوع من الخطأ بعد الترجمة مكلفًا جدًا.
2. حدد التنسيق النهائي الذي ستحتاج إليه إن كنت تعرف ذلك. إذا كنت بحاجة إلى تسليم SRT فاطلب هذا التنسيق هذا على وجه التحديد. إذا كانت أختام الوقت الخاصة بك تلزم كأدلّة للمدّعي العام أيضًا اطلبها بشكل خاصّ. والأفضل من ذلك إذا كانت لديك عيّنة من التنسيق المطلوب، فأرسلها إلى الاستوديو الذي ستعمل معه.
3. أو حدّد كيفية استخدام الرموز الزمنيّة وأختام الوقت. إذا كنت تعرف كيف سيتمّ استخدام مقاطع الفيديو الخاصّة بك اطلب المساعدة من الاستوديو الاحترافي الذي يعمل لأجلك لأنّه من المفترض أن يكون قادرًا على تهيئة ملفّاتك بالشكل الذي تحقّق فيه أعلى فائدة مرجوّة

الملخّص المفيد

إنّ التعاقد مع الاستوديو الاحترافي أو المنصّة الاحترافيّة سيقدّم لك كلّ ما سبق، وسيجنّبك كلّ الأخطاء والأخطار المحتملة، ليس ذلك فحسب، بل إنّ كمّ التجارب الكبيرة التي صقلت خبرة المحترفين في المنصّات المختصّة مثل سونديلز سيضعك أمام أقصر الطرق للوصول لهدفك المنشود، شرط أن تكون أنتَ نفسك تعرف ماذا تريد، فما عليك سوى شرح المهمّة بلغتك دون الحاجة لمعرفة احترافية لأنّ الفريق المختصّ سيتولّى المهمّة مع الاستعداد لتحمّل كافة الصعوبات بما فيها التعديل على الملفّ النهائي بما يتناسب مع متطلّبات العميل.

نُشر هذا المقال في سونديلز بتاريخ 19-11-2018

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق