مقالات الضيوف

إدارة مخاطر العمل الحر

هناء أبو سيدو

لا يعتبر مصطلح “إدارة المخاطر” مصطلحاً جديداً ولكنه غير مألوف لأغلب العاملين في مجال العمل الحر وخاصة أولئك ذوي التخصصات التي لا تمت بأي صلة لتخصص الإدارة مثل خريجي اللغات على سبيل المثل. وأنا كخريجة كلية آداب قسم لغة انجليزية لم يتم أبداً التطرق لهذا المصطلح خلال سنوات الدراسة الجامعية، وكانت أول مرة قرأت عنه أثناء ترجمتي لأحد النصوص الإدارية …

وقد يطبق البعض أساسيات ادارة المخاطر دون دراستها ولكن التجربة هي مرشدهم في هذه الحالة..

العمل الحر هو مجال مهني محفوف بالمخاطر وأنا شخصيا لم أكن على دراية بأي من هذه المخاطر إلا بعد تجربة العمل الحر والتعامل مع الزملاء والعملاء المختلفين …

عندما قررت التمكن في مجال العمل الحر قرأت الكثير وكذلك حاولت التواصل مع الكثيرين من ذوي الخبرة، وفيما يخص موضوع إدارة المخاطر، فقد قرأت الكثير من التصنيفات والتفسيرات عن أنواع المخاطر وكيفية التعامل معها ولكنني صدقاً عند مواجهة المشاكل خلال تنفيذي لأي من أعمالي كان من الصعب علي تصنيفها نظرياً و تطبيق ما قرأته لذلك في بداية عملي قررت إقامة حقل التجارب الخاص بي و الذي من خلاله استطعت التوصل لما سأقوم بكتابته في هذا المقال.

لن أعتمد على التصنيفات السابقة النظرية و سأسرد أنواع المخاطر التي قد يواجهها أي شخص يعمل ك”فريلانس” وكيفية التصرف في المواقف المماثلة.

1- المخاطر المتعلقة بالوقت:

عند استلام أي عمل جديد يتوجب عليك أن تحدد للعميل الوقت الذي سيلزمك للاطلاع على العمل وتقرير ان كنت ستقبل هذا العمل او لا ، وكذلك تحديد الوقت اللازم للعمل والتكلفة وما إلى ذلك من تفاصيل. وعند تحديد الوقت اللازم لاتمام العمل يجب أن تحدد أمران (الوقت الفعلي لانهاء العمل “والمقصود بإنهاء العمل ، انهاء العمل كلياً ومراجعته وتدقيقه” + وقت إضافي لأي أمر طارئ قد يظهر) ، ويجب أن يكون الوقت الاضافي الذي ستقرره متوافقاً مع الوقت الأساسي اللازم لانهاء العمل، على سبيل المثال لو كان العمل يستلزم يوماً واحد بإمكانك إضافة نصف يوم أو يوم كامل ، ولو كان انهاء العمل يستلزم 30 يوم بإمكانك إضافة 3 أو 4 أيام .. هذه الأيام الإضافية سوف تنقذك في حال حدوث أي طارئ قد يؤثر على انجاز العمل .

في بعض الأحيان قد تواجه ظروف خارجة عن الإرداة كلياً ولن تتمكن من الالتزام بالمدة الزمنية التي قمت بتحديدها وقد تشمل هذه الظروف حدوث كوارث طبيعية او حروب أو أزمات صحية شديدة لك شخصياً أو لأي شخص قريب منك وفي هذه الحالة لكي تخرج من هذه الأزمة يجب أن تخبر العميل بحقيقة الظروف التي تواجهها وقد تمنحه عدة خيارات، فمثلاً لو لم يكن على عجلة من أمره، يمكنه انتظارك لاتمام العمل أو يمكنك انهاء العمل معه وإرسال ما تم إنجازه ويمكنك التوصية بأحد من زملائك لمساعدة العميل واختصار الوقت عليه وإجراجه من المأزق.

2- المخاطر المتعلقة بالمؤثرات التي قد تعيق انجاز العمل

في حال قررت البدء كفريلانس، يجب عليك أن تخلق لنفسك بيئة عمل مريحة سواء في المنزل أو قد تقوم باستئجار مكان للعمل، يجب على هذا المكان أن يكون مريحاً ونظيفاً يحتوي الأدوات اللازمة لعملك مثل المكتب والكرسي المريح والإضاءة المناسبة و التهوية الجيدة وتجنب الضوضاء أو أي عوامل قد تشتت تركيزك أثناء العمل.

وكذلك يجب أن توفر لنفسك البدائل في حال تعطل الأدوات التي تقوم باستخدامها، على سبيل المثال لو كنت تستخدم جهاز كمبيوتر أو لابتوب يجب أن يتوفر لديك البديل، ولا أعني هنا أن تقوم بشراء عدة أجهزة، ففي البداية من الصعب امتلاك عدة أجهزة وتحمل تكلفتها، ولكن بإمكانك على سبيل المثال ضمان وجود جهاز بديل مثل جهاز صديق أو أخ، ويجب أن تقوم دائما بحفظ الملفات التي تستخدمها في العمل على هارد خارجي أو فلاش او رفعها على الانترنت لكن تستخدمها بسهولة في حال تعطل جهازك.

3- المخاطر المالية

ربما تكون المخاوف المتعلقة بالعائد المالي هي أكثر الأمور أهمية لنا جميعاً، ولكن بإمكانك تجنب حدوث الخسارة بقدر الإمكان وحماية نفسك من التعرض للنصب خاصة في مجال العمل الحر.

في المرحلة الأولى التي ذكرتها سابقا والتي تتضمن تحديد الوقت والسعر يجب أن تشمل هذه المرحلة إجراء عملية بحث على العميل، ببساطة يمكنك في البداية البحث عن اسمه عبر مواقع التواصل الاجتماعي للتأكد من حقيقة هويته وتطابق صوره الشخصية في كافة المواقع وكذلك قد يمكنك التأكد من مسماه الوظيفي ومكان عمله عبر هذه المواقع، أو يمكنك البحث عن موقع الشركة التي يعمل بها والبحث عنه في قائمة الموظفين إن أمكن، وفي حال تعذر ذلك يمكنك الدخول على صفحته عبر موقع لينكان والتحقق من منشوراته وتعليقات الأشخاص على المنشورات الخاصة به، باختصار ستتحول إلى المحقق كونان للتأكد من هويته و من أنه شخص حقيقي غير وهمي.

وبعد الاتفاق يمكنك طلب دفعة مقدمة من العميل والاتفاق على أن تكون الدفعة المتبقية بعد التسليم، ففي حال رفض العميل ذلك/ أقصد هنا العملاء الأفراد وليس الشركات لأن الشركات تتبع نظاماً معينا لإصدار الفواتير والدفع، وفي حال رفض العميل الدفعة المقدمة سيكون خيارك هو إما المجازفة والقبول أو الرفض. في بعض الأحيان أنا شخصياً لا أطلب دفعة مقدمة وقد يحدث هذا في حال المعرفة الشخصية للعميل أو في حال كان المبلغ قليلاً نوعاً ما، ولكن في حال الاتفاق على أعمال بمبالغ كبيرة لابد من الاتفاق على دفعة مسبقة يتم تحديدها بالاتفاق مع العميل. سيكون هذا الأسلوب الذي ستتبعه في البداية ولكن بعد مرور سنوات على عملك الحر ستتوصل إلى مرحلة من الخبرة في التعامل مع العملاء ستمكنك من الحكم على جدية العميل وصدقه من أول محادثة تقوم بإجراءها معه وهذا بالفعل ما قد وصلت إليه شخصياً.

إن هذه الدفعة ليست لضمان حصولك على أجرك من العميل فقط، ولكنها ستكون ذات فائدة في حال حدوث أي طارئ مثل تعطل الكمبيوتر الخاص بك أو أي من الأدوات التي تستخدمها. وقد حدث هذا الأمر معي شخصياً حيث تعطل جهازي الجهاز كلياً واضطررت لشراء جهاز جديد من الدفعة المسبقة التي حصلت عليها من العميل.

وقد تشمل المخاطر المالية تقلب الوضع المادي وعدم ثبات الدخل الذي تحصل عليه ، وهنا يجب عليك لحل هذه الأزمة وضع خطة توفير بحيث يمكنك توفير نسبة معينة من كل عمل تحصل عليه لتأمين نفسك في الفترات التي قد لا تتمكن بها من الحصول على أية فرص جديدة.

4- المخاطر المتعلقة بالحياة الاجتماعية

مما لاشك فيه أنك ستواجه العديد من المشاكل الاجتماعية عند بدء العمل الحر فقد تضطر للتخلف عن العديد من المناسبات الاجتماعية والاعتذار عن الكثير من لقاءات واجتماعات الأصدقاء، ناهيك عن الأسئلة المتكررة من الأهل عن سبب جلوسك الدائم أمام جهاز الكمبيوتر وعدم استيعابهم لفكرة العمل الحر، ولا أستطيع تخيل الموقف في حال وجود زوج/زوجة وأطفال.

ستواجه الكثير من التعليقات من الجميع وقد يغضب منك البعض ولكن في النهاية يمكنك مواجهة هذا الأمر من خلال عدة خطوات ؛ حيث يمكنك أن تشرح لهم طبيعة عملك عند البدء لهم وطلب تشجيعهم ومساعدتهم لكي تنجح به، ويمكنك الاتفاق معهم على الأقل في حال وجود أي مناسبات اجتماعية أن يقوموا بإبلاغك قبل فترة كافية لكي يسهل عليك ترتيب مواعيد عملك، كما يجب عليك أن تحدد أوقاتاً للعمل ، فلا يعني العمل كفريلانس أن تعمل ليل نهار، إلا في حالات الطوارئ، يجب أن تعامل نفسك كأنك موظف عادي كغيرك من الموظفين في الشركات والمؤسسات ولكن الفرق الوحيد بينك وبينهم هو أنك يمكنك العمل مرتدياً بيجامتك ويمكنك العمل في أي مكان يحلو لك.

ستتمكن من التغلب على جميع الإشكاليات الاجتماعية التي قد تواجهها بعد فترة قصيرة لا تقلق ولكن تأكد من أن يكون جميع من حولك أشخاص يقدموا لك الدعم بصدق ومحبة ويحرصوا على تشجيعك على النجاح

5- مخاطر سوق العمل

قد تتعدد المخاطر التي قد تواجهها في سوق العمل وقد يكون أهمها هو المنافسين والأسعار المنافسة، وهنا يجب أن يكون لك خطة تسويقية ممنهجة تسعى من خلالها لإثبات كفاءتك المهنية و جدارتك في مجالك ومستوى الأداء المتميز الذي تقدمه لعملاءك، ففي ظل وجود الكثير من المنافسين اللاهثين للحصول على الفرص والين قد يقوموا بتقديم أسعار زهيدة مقابل تقديم الخدمات التي تقدمها أنت يجب أن تسعى لاقناع العملاء بنفسك وبمستوى الخدمات التي تقدمها لهم لكن يقتنعوا بالموافقة على الأسعار التي تعرضها عليهم .

ويجب عليك دائما متابعة منافسيك ومتابعة المستجدات الخاصة بهم والعروض التي يقدموها في السوق ويمكنك أيضا الاضطلاع على أعمالهم إن أمكن، فمثلا لو كنت تعمل في مجال تصميم المواقع الالكترونية يمكنك متبعة آخر أعمالهم والتدقيق بها والانتباه لنوع ومستوى أعمالهم ومدى جودته لتقديم الأفضل للعملاء.

وفيما يخص الخطة التسويقية الخاصة بك: يمكنك تنفيذها بنفسك أو الاعتماد على أي من المختصين في هذا المجال لمساعدتك . أنا شخصياً فضلت العمل بنفسي من خلال قراءة الكثير من الكتب والمقالات والأبحاث واستشارة المختصين حول هذا الأمر.

يجب أن يكون الهدف الأساسي لخطتك التسويقية هو التعريف عن نفسك وعملك وبناء السمعة الجيدة وترك الانطباع الجيد لدى الآخرين. يجب أن يكون العميل على ثقة تامة من قدرتك على إتمام العمل بصورة لائقة تستحق الأجر الذي سيدفعه لك وهنا سيتحول العميل بشكل لا إرادي إلى مسوق لخدمات وهذا حدث معي شخصياً.

وهنا يمكنني أن أقول باختصار أن عدة عوامل هي المسؤول عن بناء السمعة الجيدة وإظهار مدى كفاءتك وجدارتك ، ومن هذه العوامل: الأسلوب المهني الذي تتعامل به مع الآخرين وطريقة تفاعلك معهم خاصة عبر مواقع التواصل المهني، والمحتوى الذي تقوم بنشره، .

في العمل الحر ستكون أنت المسوق لنفسك من خلال احترامك لأخلاق المهنة والالتزام بشروط العميل وتقديم العمل على أحسن وجه

الوسوم

اترك تعليقاً

إغلاق